• 9 ردود على “بدون تعليق : براهيما بكايوكو يذرف الدموع بالملعب بعد صافرة الحكم”

    1. يقول samir:

      امسح دموعك يا بكايكو لا تبكي على فريق سرق منا سنوات وسنوات حتى اصبح في ملكية طغمة من المفسدين على راسهم رائيس مفلس وجماعى من المسيرين والمنخرطين مفلسون اخلاقيا ورياضيا ان اردنا البكاء علينا ان نبكي على مدينة باكملها مدينة تم اقبارها وتهميشها اقتصاديا ورياضيا واجتماعيا مدينة تضح الملايير على الدولة مدينة اغلبيت ابنائها هاجرو الوطن وتركها لهؤلاء العابثين المفسدين من اكبر مسؤول الى اصغر مسؤول يا بكايكو لا تحزن ولا تبكي فهؤلاء الاوغاد سيتلددون ببكائك فهم لن يخسر شيئا فهم دئما رابحون وللعككة متقاسمون وللفريق ناهبون يا بكايكو امسح دموعك فانت لا تستحق ان تلعب بجوار هؤلاء لو لم تكن افريقي لظننتك خريبكي فانت دقا طعمنا وشربت مائنا ولم تخن الامانة كنت اسدا عكس من يدعون انهم من بني جلدتنا ويسرقوننا ويدمرون فريقنا هؤلاء من عليهم البكاء لا انت يا بكايكو في هده المواقف يعجز الانسان عن التعبير فانا لم اتفاجئ وتوقعت الهزيمة والانحدار ما بني على باطل فهو باطل فريقنا بني على باطل فهو باطل واسل الى السقوط في اي لاحظة لطلما نبهنا وحدرنا وطالبنا واتينا بحلول لكن لا حياة لمن تنادي نحن نتحمل مسؤولية فيما يقع نحن كغيورين على الفريق من قريب ومن بعيد لطلما صدحنا بقول كلمة حق في هدا الموقع وسمينا الاشياء بمسميتها وطلبنا بتغير جدري لكن لا حياة لمن تنادي وهدا ما جنته ايادي هؤلاء وجب دفع الفاتورة من قبل هؤلاء فهو يتلددون بما يقع هم لا يخفون على الفريق بل يخافون على مصالحهم الشخصية فقط قلنا لهم ابحثو عن مدرب قبل فوات الاوان لكن لا حياة لمن تنادي قلنا لهم يجب ان يشمل التغير كل مناحي التسير في لوصيكا حتى تبعث الروح من جديد في الفريق لكن لا حياة لمن تنادي اطلب من الاخوة تمالك اعصابهم ما يقع شيء عادي هو نتيجة لسنوات من العشوائية داخل لوصيكا واول من بدء هده العشوائية هو المكتب الغير شريف الدي رمى بالفريق الى هدا الرائيس النكرة مع هؤلاء المسيرين والمنخرطين البلطجية من لم يصدح بقول كلمة حق في وجه هؤلاء فهو مشارك معهم فسكوت البعض من المنخرطين هو مشاركة لهؤلاء في جريمتهم طيلة هده السنوات وجب المحاسبة لكن من سيحاسب من هل مجموعة من المؤدى عنهم واجب الانخراط ننتظر منهم شيء هؤلاء وصمت عار يا من باعو ضمائهم للسكادي ومن معهم لابد ان تدفع الثمن معه الى مزبلة التاريخ كلكم مع احترامتي للشرفاء لكن اين هم هؤلاء الشرفاء لا اكاد ارى فيهم شحص الى اراه متملق ويريد الركوب على الموجة يا اصحاب الضمائر الحية قفو في وجه هدا الطاغية قبل فوات الاوان ففلامل موجود شرط طرد هؤلاء المنافقين من الفريق

    2. يقول dam:

      لقد سئم الجميع من رؤية الفريق يصارع الغرق كل موسم ,وهذا ما شعر به باكايوكو عند نهاية المقابلة,بداية المعانات من جديد,البزغودي الذي كان يتقمص دور المنقذ لثلات سنوات قد رحل,هذه المرة,لاأرى منقذ,لامدرب ولا لاعبين,الرجاء ثم طنجة المقابلات القادمتين,والفريق أصبح منكسرا,لا ننكر أنه يخلق الفرص مع تضييعها من طرف لاعبين هواة,لكن في المقابل تبقى فراغات في الدفاع,وهذا مايسميه المدرب باللعب المفتوح الذي كان قاتلا
      انطلق الموسم بدخول المكتب لأصحاب الحانات وبائعي الخمور وراكب الدراجات,كأن المدينة ليس فيها أهل كرة القدم, هذه هي بطانة الرئيس الدسيس الذي جمع بين الطب والرياضة والسياسة والتعليم ,وتكفل السمسار المريني ببيع الوهم,سياسة البناء,وأصبح المكري نجم الفريقوإمعيش الورقة الرابحة ووو..,أبناء الفريق للأسف,ليس لهم قوة وحس التهديف ونضج المنافسة,الشيء الذى لمسناه في فترة معينة لدى دانجي و المصاب القلعي
      كنا نثق في أيت جودي وبمفاجئتيه السارتين في الميركاطو,لكنه هو الآخر أخلد وسقط في بيت العنكبوت السكادي,وسيكون هو أول الخاسرين حين سيخرج من الباب الضيق

    3. يقول بنجلون:

      الاخ سمير لم تتركي ما اقوله لكن دعني اتحدت عن المبارة الفاشلة و اسباب الانهزام الكروي لا الاداري:
      لعل الكل يلاحظ الاخطاء التي يتحملها المدرب و طاقمه و قد سبق و ان طرح عليه السؤال عدة مرات بان الفريق ينهار في الفترة التي تحسب على المدرب و هي الشوط التاني . اولا لماذا يترك كومية في الاحتياط و اعتمد الهاشمي و نحن في فترة حرجة و قيمة المدافع ليست كالمهاجم حيت قد يخطأ المهاجم و لايسجل و يبقى التعادل احسن من الهزيمة لكن ان تعتمدة على مدافع في طور الانسجام فهو أكبر من خطأ و نقطة تسجيل الهدف راجع لضعف الرواق الايمن الذي فطن له مدرب الخصم و اعطى اكله رغم ان الشتيمة يجب ان تنصب على الكردي العجوز الذي لا حول و لا قوة له و الذي كان الهاشمي احسن منه و لذي يجب على المدرب التفكير في رمزي بدلا من الكردي و الخطأ التاني هو اخراج دنجي الذي كان سيعطي اضافة الى جانب هشادي الذي ابان عن قتاليته لولا الحظ المعاكس و قد كانت منه اخطر المحاولات بارتماءاته كما ان الموزعين من اللاعبين المحنكين كانو لا يتيقون فيه و لا يمدونه الا بما شاط عليهم من كرات و متتبع اللقاء فكان يطلب منهم و هو في موقع للانسلال فيحرمنونه لعدم التقة و من حقهم ذلك لان المدرب تعليماته تصرح بذلك .
      و كان على المدرب ان يعتمد كمية و يترك بلال و دنجي الى الشوط التاني اذا كان لا يريد ان يهاجم في الشوط التاني المهم اللاعبين لا عيب عليهم فهم يتبعون تخطيط المدرب الذي تداريبه لا تقنع لكونهم لا يتدربون على طرق تمرير الكرة و لا على الضربات التابتة و لا على طرق اختراع الدفاع فهو يدربهم بعيدا عن الجمهور حتى يفعل ما يحلو له و يكتفي بالتداريب البدنية و يتركهم في مبارات التسلية.

      • يقول samir:

        اخي بن جلون في زمن النكبة والانتكاسة لا ينفع لا تحليل ولا بكاء نحن تجاوزنا هدا سنوات ونحن نعاني حتى اصبح لدينا مناعة و راي مسبقة لما يحدث وسيحدث ان لن الوم اللاعبين انا الوم من جلبهم ومن زكا هدا المدرب قبل التعاقد معه انتقدته وقلت لكم ان مشكل خريبكة اكبر من هؤلاء لا لاعبين ولا رائيس عندما اصبح اصبح لاعبي الفريق مرتزقة يسامون على حمل القميص والبحث عن امتيازات شخصية فهده كارثة اصبحت لغة المال هي السائدة وانا حدرت من هدا قبل سنوات قلت لكم ان الاموال والمنح التي تصرف في المباريات الاخيرة من اجل سقوط هي سلاح دو حدين واغلبيت اللاعبين استحلو هدا واصبحو يقامرون بالفريق ان لن الوم الحشدي لي ان الخطا اتى من عنده ولن الوم المزكوري كدلك فهو مقاتل بمعنى الكلمة لم نرى منه عيب ولن الوم الكردي كدلك هؤلاء كلهم ضحايا عشوائية السكادي وانتدباته وتفريط في اجود اللاعبين قلت الكم كم من مرة ان البزغودي كان هو القوى الضاربة والمنقد في كثير من الاحيان والامر تاكد هدا الموسم لو تم تمديد عقده قبل انتهائه لكنا احتفظنا به لكن هدا الفاشل تركه حتى انتهاء عقده حتى اصبح حرا للجيش بدعوى تشبيب الفريق حتى لو كان رمزي في هده المبارات لن يفعل شيء على الاقل الكردي لديع تجربة ومع دالك انت ترى ما يقع يا اخي منطقة السقوط دئما تجدب الى الاسفل حتى اصبحنا مع السافلين على بعض نقاط معدودة والكارثة انه تنتظرنا مباريات حاسمة والفريق لا يستطيع التسجيل وهناك ازمة بين المدرب واللاعبين وكدلك بين الرائيس واللاعبين وبين المدرب والرائيس اصبحو يكيلون الا تهامات الى بعضهم البعض المحيط اصبح متعفن يجب تدخل اناس بمقدوره احتواء الامر وانا اطالب بلجنة مؤقتة تاخد بزمام الامور قبل فوات الاوان اتمنى الاخوان الشرفاء التدخل ونحن سنساندهم من اجل انقاد الفريق ان لن ادكر اسماء هناك شرفاء لكن هم اقل من عدد اصابع اليد رغم ان اعاتبهم كثيرا لي انهم سكتو على هدا الطاغية وفضل الصمت او الابتعاد او الاستقالة هؤلاء عليه التحرك وقيادة الجماهير من اجل الاطاحة بهدا النكرة ومن معه من على عروشهم

    4. يقول omar:

      فريق ينهزم بالأربعة خارج الميدان و لا يستطيع الفوز أو التسجيل بالميدان و جمع 2 في سبع مقابلة لا تنتظر منه أن يجمع 12 نقطة في سبع مقابلة المتبقية. خريبكة سقطت و السبب هو السكادي الدي يعاني ضعف الشخصية و أتى بمدرب مشؤوم أسقط وجدة الموسم الماضي. فهو إما يبحث عن مدرب عربي ضعيف مهمش أو مدرب مغربي مصيبة عاطل بالمحسوبية.
      كان بنهاشم, فرتوت, فخر الدين … متاحين و لهم إمكانيات لكنه حلف حتى يبحث عن مصيبة.
      الحل هو المغامرة وطرد المدرب و تعيين الإدريسي أو الدميعي أو السكيتوي أو الجاي حتى نهاية الموسم. لأن مع المدرب الحالي لا مفر من السقوط.

    5. يقول ADIL:

      بكايوكو اكثر رجولة من كثير من اللاعبين الكلاب الانتهازيين الذين تركو مصلحة الفريق و لم يهتمو بها و اهتم بكم سيجنون كمنحة للمباراة و خلقو فتنة يوم الاربعاء كما صرح بذلك المدرب في الندوة الصحفية يتفاوضون على منحة المقابلة و كانهم يلعبون على اللقب في الوقت الذي نجد فيه لاعبي الرجاء يلعبون خارج ميدانهم طوال العام و لا يتلقون حتى اجرتهم الشهرية فما بالك بالمنح و مع ذلك يحتلون الصف الاول لانهم رجال اما لاعبونا فهم شيخات و انتهازيين و الادهى منهم الرئيس الكلب الفاسد عديم الضمير لا ادري هل لم يبقى في خريبكة رجال ليطردو هذا اللص هل تجبر على الكل ام غلب الكل اين قدماء اللعبين اين الجمعيات ام ان الكل اخذ حقه من الغنيمة

    6. يقول 3adil braika:

      الله ياخد فيهم الحق كاملين

    7. يقول محب:

      بنجلون و عادل اتفق معكن االف في الماة و لكن ما دا نفعل فقد سءمنا من البكاء و كتابة الملاحضات نريد الخل و الحل الجدري بدون مشاكل فان كنتم انتم تبكون مرة فنحن نبكي الف مرة مع بعدنا عن الفريق

    8. يقول بنجلون:

      الحل بيد الجماهير و مسؤولي الاقليم و سادتها دوي الشرف و الشخصيات يجب ان يصل الخبر الى كل الجهات من اجل وضع قانون مسطري في مثل الحالة خاصة عندما يتهم المدرب اللاعبين انهم يطلبون المنح من اجل اللعب بالروح القتالية و الدليل بكايوكو الذي بكى من شدة غيرته على القيص بل متتبع اللقاء يرى ان ابناء المدرة كانو اكثر جدية من الذين يرون ان لا احد يزيلهم من اماكنهم و الرسالة واضحة من المدرب و المكتب و غيره

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    *