• 3 ردود على “على الهامش : خريبكة المدينة المعطلة”

    1. يقول jamal:

      اشاطرك الراي فيما اسردت و لا يجب ان نحجب الشمس بالغربال حثى ابناء المدينة ساهموا في اهمالها و الكل يقول نفسي ومن بعدي الطوفان .هناك مجموعة من المرتزقة ينهبون كل شىء داخل المدينة و حتى الجمعيات و مبادرة التنمية البشرية التفوا على كل شيء لك الله يامدينتي دون نسيان السلطة المحلية و على راسها السيد العامل .مادت قدم و اضاف للمدينة لا شىء الكل يعرف ما يدور داخل رواق العمالة لا اقول جلهم ولكن اغلبيتم لصوص الا من رحم ربي سباتي يوم الحساب ان عاجلا ام اجلا

    2. يقول samir:

      مشكور صاحب المقال المدينة تحتاج الى من يقيظ اهلها اللدين نامو نومت اهل الكهف وترك الجمل بما حمل لهؤلاء المفسدين الحالين والسابقين تجد اغلب الخريبكين همهم بطونهم وانفسهم فقط ومن يشتغل في اي وظيفة او اي مركز يحاول النهب والسيطرة وتقديم الولاء والطاعة فقد ولا يعير للمدينة وابنائها اي قيمة عندما تجد البعض يقبض دراهم معدودة ويدهب الى التصويت في الانتخابات المحلية في رادا تام عن الظل والهوان الدي اصاب المدينة حتى اصبح البعض يترحم على سنوات لاستعمار الفرنسي على الاقل الاستعمار كان يصلح ويبني ولعلى الملعب الحالي ومجموعة من الاحياء والطرقات والقناطر شاهد على ما اقول وما التقسيم الجهوي الحالي الا خير دليل على كلامي مدينة اقتصادية بحجم خريبكة لايتم ادراج اسمها في الجهة فيما يتم ادراج مدن مثل بني ملال وخنيفرة مع احترامتي لسكان هده المدينة ومع دالك لم نجد من يندد ومن يحتج علمن ان اغلبية المشاريع الحالية دهبت الى هده المناطق اضافة الى ازيلال اقولها ولا اخشى في الله لومة لائم السياسيون الحاليون في خريبكة مجرد مرتزقة وما مسرحيات المجلس البلدي الحالي ومستشاريه خير دليل على كلامي فهم لا يتعركون من اجلنا انما يتعركون على اقتسام المناصب والكعكة من يريد الاصلاح يبدء بنفسه اولا يصلحها ويتقي الله فالكل مسؤولة هي امانة وندامة ان شاء الله لا يسر الله لهؤلاء المفسدين اصحاب الضمائر الميت ما تعيشه لوصيكا لا يمكن فصله عن م تعيشه المدينة فالفساد عشعش في هده المدينة لهادا تجد اغلب الشاب اصبح همهم الهجرة والابتعاد عن المدينة قدر المستطاع ولا تتفاجئو في السنين المقبلة ان لم يتم تهجير ابناء المدينة الاصلين بدعوى المصلحة العامة من اجل استخراج الفوسفاط الدي يوجد تحت منازلنا من يسافر ويجول ويستوطن مدن اخرى سيعرف معنى كلامي وسيدكر اننا لا نساوي شيئا في الخريطة المغربية كسكان اصلين لهده المدينة

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    *